Home2021قرار أممي مرتقب بشأن اليمن في ظل مخاوف داخلية: ما يمكن فعله لإنقاذ اليمن

هذه الورقة تتحدث عن كيفية تطوير القرار الأممي 2216 دون حدوث اختلال في البنية الهيكلية للحكومة اليمنية لصالح الجماعات المسلحة. وتوصي الورقة بالعمل سريعاً على تصحيح الاختلال الحاصل في بنية رئاسة الجمهورية والحكومة اليمنية.
11 مايو، 2021

هذه الورقة تتحدث عن كيفية تطوير القرار الأممي 2216 دون حدوث اختلال في البنية الهيكلية للحكومة اليمنية لصالح الجماعات المسلحة. وتوصي الورقة بالعمل سريعاً على تصحيح الاختلال الحاصل في بنية رئاسة الجمهورية والحكومة اليمنية.

مقر المركز
تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي

الاشتراك في النشرة البريدية

    جميع الحقوق محفوظة ©  لدى مركز العربية السعيدة للدراسات 2021

    Open chat